منتدى عشاق عنتر يحيي
اهلا بزوارنا الاعزاء نأمل ان تجدوا غايتكم في منتدانا
وتسجيلكم في منتدانا سيسعدنا


لاحلى منتخب وطني
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة Support

شاطر
 

 جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة المنتخب الوطني الجز
الاشراف العام
الاشراف العام
عاشقة المنتخب الوطني الجز

عدد المساهمات : 533
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة Empty
مُساهمةموضوع: جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة   جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة Emptyالسبت يونيو 05, 2010 3:18 pm












“جيش...
شعب... معاكـ يا سعدان والشبكة يا غزال” أغنية تغنى بها الشعب
الجزائري لأشهر عدة عندما كان يصنع غزال أفراح المنتخب الوطني خلال
الإقصائيات المزدوجة، وعندما حل جديدا من أجل تشجيعه وتحفيزه على
الاندماج...
جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة Article-4644-ghazal-02

عبد القادر غزال













لكن
للأسف الشديد أن التغني برأس حربة المنتخب الوطني قلّ مؤخرا لا لسبب سوى
لأنه لا زال يواصل صيامه عن التهديف ويعجز عن اختراق مرمى المنافسين،
وتسجيل الأهداف التي تعوّد على تسجيلها في الاقصائيات، إلى أن وصل عدد
المباريات التي صام عنها إلى 10، وهو عدد مرتفع ومقلق بالنسبة لرأس حربة
المنتخب الوطني... عدد يستحق حقا دق ناقوس الخطر رغم أن المعني بالأمر أكد
لنا في حوار سابق منذ أربعة أيام أنه غير قلق لهذا الأمر ما دام الهم
الوحيد هو فوز المنتخب الوطني، لا أن يكون المسجل هو أو حتى حارس المرمى
أو مدافع - على حدّ قوله.
صام في أنغولا وصام وديا أيضا
وبالعودة
إلى الوراء، نجد أنّ غزال صام عن التهديف منذ 9 أشهر كاملة، وبالضبط منذ
شهر سبتمبر عندما واجه منتخبنا الوطني ضيفه الرواندي وفاز عليه بثلاثية
مقابل هدف وحيد، كان غزال واحد من المهاجمين الذين سجلوا هدفا من أهداف
هذه الثلاثية، لكن ومنذ تلك المباراة والنحس يطارده طيلة عشر مباريات
كاملة منذ تلك المباريات، ثماني منها في المنافسات الرسمية واثنتان أمام
مصر في القاهرة والخرطوم خلال الاقصائيات المزدوجة لكأسي إفريقيا والعالم
2010، وست منها في نهائيات أنغولا أمام كل من مالاوي، مالي، أنغولا، كوت
ديفوار، مصر ونيجيريا، وفي مباراتيّ صربيا وإيرلندا الوديتين، وهي حصيلة
مخيفة بالنسبة لرأس حربة يتمتع بإمكانات عالية.
اللاعب يطلب مساعدة الرفاق لفك العقدة
ومهما
كانت الأسباب التي جعلت غزال يصوم عن التهديف طيلة هذه الفترة، سواء تعلق
الأمر بإنتهاج الخطة الجديدة (4/4/2) التي جعلته معزولا وبعيدا عن رفاقه،
أو بقلة الكرات التي تصله من رفاقه وقلة المساعدة اللازمة، فإن اللاعب
يبحث اليوم عن فك العقدة نهائيا والتحرر قبل موعد المونديال، ولذلك علمت
“الهدّاف“ أنه طلب المساعدة من رفاقه اللاعبين حتى يسهلوا
عليه المهمة بإيصال الكرة إليه ليتمكن من تسجيل أول أهدافه بعد صيام دام
10 مباريات كاملة. وحسب ما علمناه من مصادرنا، فإن اللاعبين ورغم تأكيدهم
في أكثر من مناسبة أن المباريات الودية لا تهم كثيرا، إلا أنهم عازمون على
تزويد رفيقهم غزال أو أي مهاجم يضعه سعدان في الأمام بالكرات اللازمة التي
تسمح لهم بفك هذه العقدة.
الإمارات أفضل فرصة لتشغيل العداد من جديد
وستكون
الفرصة مواتية اليوم أمام غزال ليفك العقدة التي لازمته منذ 9 أشهر، لأن
المنافس هو منتخب الإمارات، وليس منافسا من العيار الثقيل مثل منتخب صربيا
أو إيرلندا، وهز مرماه لن يصعب على من هز مرمى مصر في السابق، وهي فرصته
ليشغل عداده من جديد ابتداء من اليوم قبل لقاء سلوفينيا.
من يسجل في مرمى “اليوفي” قادر على التسجيل على أي منتخب
وعلى
غزال ألا يفقد الأمل في نفسه وإمكاناته، لأنه قادر على هز مرمى منتخب
الإمارات أو أي منتخب آخر سواء كان سلوفينيا أو إنجلترا أو الولايات
المتحدة الأمريكية، ثم إن من يلعب في “الكالتشو” الإيطالي
بانتظام، ومن يسجل على السيدة العجوز “جوفنتوس” هدفين قادر
على التسجيل في مرمى أي فريق مهما كانت قيمته، أو أي منتخب مهما كانت
قوته، فالأمر حتى الآن لا يعدو أن يكون مجرد نحس يطارد غزال فقط، سيزول
اليوم أمام الإمارات ويبتعد عنه نهائيا أمام
سلوفينيا.
-----------------------------------------
مدربه السابق في “سيينا” وراء الاهتمام..
غزال مطلوب في “كاتانيا” وإمكانية التحاقه به كبيرة جدا
بعد
إسدال الستار على جميع البطولات الأوروبية قصد السماح للمنتخبات بالتحضير
من أجل المشاركة في نهائيات كأس العالم المزمع إقامتها بعد أيام قليلة في
جنوب إفريقيا، بدأت الأندية الأوروبية في التحضير للموسم المُقبل، من خلال
تعيين مدربين جُدد أو الاتصال بلاعبين جُدد، وهو الحال بالنسبة للأندية
الإيطالية، من بينها نادي “كاتانيا” التابع لجزيرة صقلية
والذي عين قبل يومين “ماركو جيامباولو” مدربا له بموجب عقد
يمتد لموسمين، ومباشرة بعد توقيعه على العقد، بدأ المدرب الجديد في البحث
عن تدعيمات جديدة ودخل الدولي الجزائري عبد القادر غزال ضمن اهتماماته.
يوجد على رأس اهتمامات “جيامباولو”
عرفت
الأيام الأخيرة تطورات جديدة في بيت “كاتانيا”، فبعد استقالة
المدرب السابق، الصربي “سينيسا ميهايلوفيتش” الذي يكون قد
اتفق مع إدارة “فيورنتينا”، نُصب رئيس فريق جزيرة صقلية الشاب
“ماركو جيامباولو” مدربا جديدا للنادي، حيث وقع يوم أول أمس
على عقد يمتد إلى موسمين قادمين. “جيامباولو” بدأ التفكير في
التحديات المنتظرة، خاصة أنّ جماهير الفريق صاحب اللونين الأحمر والأزرق
تريد تشكيلة تنافسية الموسم المقبل، وقد وضع مدرب “سيينا”
السابق عبد القادر غزال ضمن أولويات “كاتانيا”، حيث يكون قد
أعلم إدارة النادي برغبته في ضم الدولي الجزائري الذي سقط هذا الموسم مع
“سيينا”.
“لاغازيتا ديلو سبورت” أوردت الخبر
خبر
اهتمام نادي “كاتانيا” ومدربه الجديد “جيامباولو”
بمهاجم المنتخب الوطني الموجود رفقة “الخضر” في ألمانيا
للتحضير لأجل المشاركة في كأس العالم المقبلة، أوردته الصحيفة الإيطالية
“لاغازيتا ديلو سبورت”، حيث كانت الجريدة الرياضية الأولى في
إيطاليا أول من نشر هذا الخبر في عددها الصادر صباح أمس. فوفقا
لـ”لاغازيتا” فإنّ “بولفيرنتي” رئيس النادي
والمدير الرياضي “لو موناكو” بدآ بالفعل أولى الخطوات في سوق
الانتقالات بوضع غزال ضمن قائمة طلبات الفريق، وتناقلت مختلف المواقع
والمنتديات الرياضية هذا الخبر، فيما نال حيزا كبيرا من اهتمام جماهير
“كاتانيا” المتشوقة لمعرفة جديد فريقها.
“جيامباولو” أشرف عليه في “سيينا” وقد يُقنعه بسهولة
وسبق
للمدرب الجديد لـ”كاتانيا” الإشراف على نادي
“سيينا” خلال الموسمين الأخيرين، قبل أن يقال من منصبه في
منتصف الموسم الحالي إثر سلسلة النتائج السلبية التي عصفت بالفريق الأبيض
والأسود، ورغم ذلك تركـ انطباعا جيدا في محيط “سيينا”. وبهذا
فإن “ماركو جيامباولو” يعرف جيدا إمكانات عبد القادر غزال، ما
جعله يضعه ضمن أولوياته مباشرة بعد توليه زمام الأمور في
“كاتانيا”، كما أنه يستطيع إقناع مهاجم “الخضر”
بالقدوم إلى جزيرة صقلية بحكم معرفتهما المتبادلة.
كان وراء جلبه من “جنوة” إلى “سيينا”
كما
يعرف الجميع، فقد أمضى عبد القادر غزال على عقد لمدة أربع سنوات مع نادي
“جنوة” في بداية الموسم الماضي، وذلك قبل الرحيل نحو
“سيينا” في آخر المطاف بعد أيام قليلة من إمضائه مع الفريق
الأول، ولعب “ماركو جيامباولو” دورا كبيرا في تغيير وجهة
اللاعب الجزائري، حيث أصر على استقدامه بحكم معرفته الجيدة له عند متابعته
في مباريات الدرجة الثالثة مع فريقه السابق “كروتوني” أين سجل
غزال 20 هدفا خلال آخر مواسمه، وكان مهاجم “الخضر” يُشاركـ
أساسيا وبانتظام في فترة إشراف “جيامباولو” على
“سيينا” طوال موسم ونصف.
يُحبه كثيرا وكان يريده معه في “روما” الموسم الماضي
إصرار
“جيامباولو” على التعاقد مع غزال مباشرة بعد توليه زمام
المسؤولية في “كاتانيا” ليس أمرا غريبا، خاصة إذا علمنا بأنّ
هذا المدرب الشاب كان وراء جلبه من “جنوة” إلى
“سيينا”، كما أنّ الدولي الجزائري حظي بثقة عمياء من مدربه في
“سيينا”، كل هذه الأمور تؤكد الثقة الكبيرة للمدرب الجديد
لفريق الجزيرة الإيطالية بإمكانات وقدرات غزال، هذا وكان المدرب نفسه
قريبا من تولي الإشراف على نادي العاصمة “روما” منتصف الموسم
الماضي، وفي ذات الوقت انتشرت أخبار عن رغبته في جلب غزال معه من
“سيينا” في حال الاتفاق مع إدارة “الجيالوروسي“.
“كاتانيا” احتل المركز 13 خلال الموسم الحالي
وبالعودة
إلى الفريق الذي أبدى اهتمامه الشديد بضم عبد القادر غزال، فيُعتبر نادي
“كاتانيا” من الأندية متوسطة المستوى في إيطاليا، وكان قد عاد
إلى الدرجة الأولى قبل 4 مواسم فقط بعدما عانى لسنوات طويلة في الدرجات
السفلى، وتسعى إدارة النادي الأحمر والأزرق إلى تشكيل فريق تنافسي تحسبا
للموسم المُقبل، خاصة أنّ تشكيلة الموسم الحالي أبانت عن وجه طيب، ما زاد
من طموحات الجماهير. هذا واحتل “كاتانيا” المركز الثالث عشر
في بطولة “الكالتشو” لهذا الموسم، إذ جمع 45 نقطة وتحسنت
نتائجه بشكل ملحوظ في آخر الموسم منذ إشراف الصربي
“ميهايلوفيتش” على العارضة الفنية.
الهجرة الجماعية المحتملة لهدافيه تزيد الاهتمام بمهاجم “الخضر”
لا
يعتبر تعيين “جيامباولو” على رأس العارضة الفنية السبب الوحيد
وراء الاهتمام بضم غزال، حيث تنوي إدارة “كاتانيا” تدعيم
التشكيلة بمهاجمين جُدد تحسبا للرحيل المرتقب لبعض نجوم الفريق في الموسم
القادم، وحسب التقارير الصحفية الصادرة في إيطاليا، فإنّ الفريق قد يشهد
هجرة جماعية لمهاجميه، ما يستوجب الاستعانة بلاعبين آخرين، فالأوروغواني
“خورخي مارتينز” الذي سجل 9 أهداف عبّر عن رغبته في الرحيل
ونفس الأمر ينطبق على الأرجنتيني “ماكسي لوبيز” المطلوب من
أندية كبيرة على غرار “ميلان” و”الإنتير”
و”جنوة” وهو الذي سجل 11 هدفا في نصف موسم، كما أنّ هناك
حديثا عن اتفاق بين “جوزيبي ماسكارا”
و”فيورنتينا” بوساطة من المدرب الجديد
“ميهايلوفيتش” الذي درّبه في “كاتانيا”، وكان هذا
الثلاثي قد سجل 28 هدفا من أصل 44 سجلها “الروزازوري” هذا
الموسم.
جماهير “كاتانيا” معجبة بـ غزال وتساند قرار جلبه
من
جهة أخرى، لم تخل المواقع والمنتديات التي نشرت خبر اهتمام
“كاتانيا” باللاعب الجزائري من تعليقات جماهير فريق جزيرة
صقلية، حيث عبر الكثيرون عن إعجابهم بفكرة التعاقد مع مهاجم
“سيينا” وأبدوا ثقة كبيرة في خيارات المدرب الجديد
“ماركو جيامباولو”، وكانت معظم التعليقات مساندة لجلب عبد
القادر غزال من أجل تدعيم القاطرة الأمامية للفريق تحسبا للموسم القادم،
ووصف بعض الأنصار غزال باللاعب الممتاز الذي برهن على ذلك مع ناديه
“سيينا” في الموسمين الأخيرين بالرغم من سقوطه إلى الدرجة
الثانية هذا الموسم.
أندية إيطالية كثيرة تُريده الموسم المُقبل
لا
يُعد “كاتانيا” النادي الوحيد الذي يرغب في التعاقد مع غزال
بعد نزول فريقه “سيينا”، وهو الذي يرفض اللعب في الدرجة
الثانية حتما، حيث كانت العديد من أندية “الكالتشو” قد عبرت
عن رغبتها في ضم المهاجم الجزائري الذي سجل 6 أهداف هذا الموسم، وأبرز هذه
الأندية “كييفو فيرونا” الذي طلبه في نهاية الموسم، بالإضافة
إلى “باري”، فهذا الفريق أبدى رغبة شديدة في التعاقد مع غزال
خصوصا أنّه سجل في مرماه ثنائية رائعة في مباراة الإياب، كما تحدثت تقارير
صحفية أخرى عن اهتمام فريق العاصمة “روما” بغزال في وقت سابق
وفرق أخرى لم يتم ذكرها.
اُختير واحدا من الاستثناءات الإيجابية في “سيينا” هذا الموسم
أعدّ
أمس موقع “غول” بالنسخة الإيطالية تقريرا حول النقاط
الإيجابية والسلبية التي عرفها هذا الموسم نادي “سيينا” الذي
ودّع الدرجة الأولى في نهايته، وأشار التقرير إلى أنّ المهاجمين عبد
القادر غزال و”ماسيمو ماكاروني” كانا بمثابة النقطة التي حفظت
ماء الوجه ومن بين الاستثناءات الإيجابية، حيث نال غزال علامة (6.5/10)
كتنقيط لأدائه في الموسم، حيث أبان عن العديد من الأمور الجيدة في الموسم،
كما ساهم في تسجيل أهداف حاسمة وجميلة مثل ثنائيته في مرمى
“باري”، وهو ما جعله من بين الاستثناءات الإيجابية القليلة في
“سيينا” هذا الموسم، في وقت سيكون على موعد مع المشاركة في
مونديال جنوب إفريقيا مع المنتخب الوطني.
غزال: “لا أعرف شيئا عن عرض كاتانيا”
مباشرة
بعد انتشار خبر اهتمام “كاتانيا” بغزال، اتصلت الجريدة
الشهيرة “توتو ميركاتو” المهتمة بأخبار الانتقالات في إيطالية
باللاعب الجزائري الموجود مع تشكيلة “الخضر” التي تُحضر في
“نورمبرغ” الألمانية تحسبا للمشاركة في كأس العالم، وبدا غزال
سعيدا باهتمام هذا الفريق به، وقال في تصريح نشره موقع الصحيفة الإيطالية:
“أنا حاليا في تربص المنتخب الوطني، ولا أعرف ماذا أقول، ومع ذلك
أنا سعيد لاهتمام كاتانيا بي”، كما أكد غزال أنّ علاقته بمدربه
السابق “جيامباولو” جيدة ما جعله غير متفاجئ من رغبته في
التعاقد معه، حيث أضاف لاعب “سيينا”: “جيامباولو مدرب
أعرفه من قبل ولدي علاقة جيدة معه، لذلك لم أتفاجئ من أن أكون في
قائمته”.
“أريد المواصلة في القسم الأول وسأتحدث عن ذلك بعد عودتي إلى سيينا”
من
جانب آخر، سُئل عبد القادر غزال إن كان قد تلقى عروضا من فرق أخرى، لكن
النجم الجزائري أكد جهله التام لكل ذلك، فقال لموقع جريدة “توتو
ميركاتو”: “بصراحة لا أعرف أي شيء عن العروض، أنا حاليا في
الخارج ووكيل أعمالي مكلف بهذه الأمور لأنني مركز على المونديال”،
وبخصوص رغبته في البقاء مع “سيينا” أو الرحيل لأحد أندية
“الكالتشو”، أشار اللاعب إلى اهتمامه باللعب في أحد أندية
الدرجة الأولى لكنه أجل ذلك إلى ما بعد المونديال، واختتم مهاجم المنتخب
الوطني كلامه قائلا: “بعد لعبي في السيري أ (الدرجة الأولى)، أريد
مواصلة القيام بذلك، ولكن سنتحدث عن ذلك عندما أعود إلى سيينا”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جيش... شعب... معاكـ يا غزال” لا بد أن تدوي من جديد ليسجل.. غزال يطلب مساعدة رفاقه حتى يطرد نحـس 10 مباريات كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق عنتر يحيي :: القسم الرياضي :: المنتدى الرياضي :: منتدى الخضرة-
انتقل الى: